لام التأكيد - لام الجحود

Discussion in 'العربية (Arabic)' started by licinio, Dec 21, 2007.

  1. licinio

    licinio Senior Member

    Italian
    وجدت الجملة التالية:
    ولم أكن لأهتدي إلى سبب كرهها
    أظن أن اللام قبل الفعل هي لام التأكيد ولذلك لا تغيير لإعراب الفعل. هذا يبقى مرفوعًا (لَأهتدِي). هل استنتاجي صحيح؟​
     
  2. veryshy Senior Member

    CASABLANCA
    Morocco/ Arabic
    allamu alwa9i3a 3ala lmudari3i da2iman nasibatun lahu sawa2un kanat lita3lili aw lita2kid! Alaslu li an, fahudifat an!
     
  3. Wadi Hanifa

    Wadi Hanifa Senior Member

    Riyadh
    Arabic
    هذه ليست لام التوكيد بل لام أخرى ناصبة تشبه لام التعليل (مثل قرأتُ لأتعلّم) أما لام التوكيد فلا تغيّر الإعراب، انظر مثلاً قول الفرزدق: إنّا لَنضربُ رأسَ كلّ قبيلةٍ

    إضافة: لام التوكيد تنصب المضارع إذا اتصل الفعل بنون التوكيد مثل لأفعلَنَّ أو لأفعلَنْ​
     
  4. licinio

    licinio Senior Member

    Italian
    شكرًا لكليكما، فهمت النقطة النحوية ولكن ما هو الفرق في المعنى بين "لم أكن لأهتديَ" و "لم أكن أهتدِي"؟
     
  5. Abu Bishr Senior Member

    Afrikaans, South Africa
    وهي المسماة بلام الجحود في اصطلاح النحاة القدماء وتعدّ من نواصب الفعل المضارع، وهي لام زائدة لتوكيد النفي، ولا تأتي في الكلام إلا وهي مسبوقة بكون منفي وغالبا ما تأتي على صورة التركيبين التاليين: لم يكن لـ ....، وما كان لـ ...،هذا ولنا في القرآن الكريم شواهد على ذلك، منها قوله تعالى: ما كان الله لِيَذَرَ المؤمنين على ما أنتم عليه حتى ...، وقوله تعالى: لم يكن الله ليغفر لهم. وليست هي مفيدة للنفي أو الجحود وإنما هي زائدة لتوكيد النفي السابق ذكره في الكلام.​

    هذا ما يحضرني حاليا بخصوص لام الجحود ، وأرجو أني قد أجبت على سؤالك إلى حد ماّ، والله أعلم.​
     
  6. Abu Bishr Senior Member

    Afrikaans, South Africa
    لام التوكيد لا تنصب المضارع ولا غيره ألبتة وإنما يفتح آخر المضارع هاهنا بسبب اتصاله بنون التوكيد التي توجب فتح آخره إذا لم يتصل بآخره ألف الاثنين أو واو الجماعة أو ياء المخاطبة أو نون النسوة، وأوضح دليل على أنه غير منصوب بهذه اللام أنه قد يقع بدونها ولا يزال مفتوح الآخر عندئذ في نحو قوله تعالى: (إما يبلغنَّ عندك الكبرَ أحدهما أو كلاهما فلا تقل لهما أف ولا تنهرهما الآية) هذا وقد عدلت عن التعبير بالنصب هنا إلى التعبير بالفتح لأن المضارع يصير مبنيا إذا اتصل بنون التوكيد المباشرة وحينئذ لا نقول إنه منصوب وإنما نقول إنه مبني على الفتح، وسبب بنائه هو اتصاله بنون التوكيد هذه، والله أعلم ​
     
  7. cherine

    cherine Moderator

    Alexandria, Egypt
    Arabic (Egypt).


    أنا أفهم المعنى هكذا:
    لم أكن لأهتدي: لم يكن ممكنًا أن أهتدي
    لم أكن أهتدي: تعبِّر عن طيلة الفترة التي يستغرقها الفعل
    لذا أظن أن المقابل لـ"لم أكن لأهتدي" بعد حذف اللام هو "لم أهتدِ".
    أظن أيضًا أن بقية الجملة قد يساعد في فهم الفارق بين "لم أكن لأهتدي" و"لم أهتدِ".
     
  8. licinio

    licinio Senior Member

    Italian
    الآن أصبح المعنى واضحًا تمامًا وأشكر كل المشتركين على تدخلاتهم.
     

Share This Page