ولا أنت يا رسول الله

Agha Muhammad Usman

New Member
Urdu
In a hadith it says:

سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «لن يُدخل أحدًا عملُه الجنة» قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: «لا، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة

Why is أنت in the nominative (مرفوع) case? Why isn't it إياك (accusative or منصوب) like the word أحدًا?
 
  • Romeel

    Senior Member
    Arabic
    وَلَا أَنْتَ يَا رَسُولَ اللَّهِ


    التقدير "ولن تدخل (أنت) الجنة يا رسول الله إلا بعملك"
     
    Last edited:

    Mahaodeh

    Senior Member
    Arabic, PA and IA.

    Romeel

    Senior Member
    Arabic
    أنت ضمير رفع يستخدم حين يكون الضمير في محل رفع ويقابله إياك في حالة النصب.
    تقصدين في حالة ما يكون مفعولا؟!

    أنا عدلت مشاركتي بعد أن فهمت قصده لكن قبل أن أرى مشاركتك

    فلا أدري لم هو اعتقد بوجود مفعول هنا!!
     

    Ali Smith

    Senior Member
    Urdu - Pakistan
    The original poster has a point; you'd expect أنت to be معطوف on أحدًا and therefore be إياك rather than أنت.

    سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «لن يُدخل أحدًا عملُه الجنة» قالوا: ولا أنت يا رسول الله؟ قال: «لا، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة
    سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: «لن يُدخل أحدًا عملُه الجنة» قالوا: ولا إياك يا رسول الله؟ قال: «لا، ولا أنا، إلا أن يتغمدني الله بفضل ورحمة
     

    WadiH

    Senior Member
    Arabic
    You would never say say يدخل إياك ... you would say يدخلك أنت, so the تقدير is ولا يدخلك أنت؟.
     

    Mahaodeh

    Senior Member
    Arabic, PA and IA.
    The original poster has a point; you'd expect أنت to be معطوف on أحدًا and therefore be إياك rather than أنت.
    I thought of الواو to be استئنافية so the sentence after it has it’s independent إعراب. However, you could consider it عطف جملة على جملة and again there would be an independent إعراب.

    In either case I thought the تقدير would be ولا أنت يدخلك الجنة, so أنت مبتدأ والخبر المكون من الجملة الفعلية محذوف جوازا.

    However, I suppose you could consider the تقدير to be ولا يدخلك أنت الجنة - but frankly I can’t explain how come الفعل والفاعل والمفعولين Are all omitted and only التوكيد is there!

    If the latter was the case then المفعول به is الكاف: ضمير متصل في محل نصب مفعول به and أنت is توكيد المفعول به. While التوكيد is always منصوب, in this case there is an exception: ضمير الرفع المنفصل is used exclusively for a pronoun that is مرفوع except when it is توكيد, hence it is منصوب but you use ضمير الرفع. I’m not sure if the wording is 100% correct but I do know that you can’t use إياك in this context.

    To be frank, I prefer the first تقدير, it gives a simpler and much more straightforward إعراب.
     
    Top